كيفية إنشاء انحياز اتجاهي

التي يجب أن يجيب عليها المتداول: هل يجب عليّ أن أشتري أم أبيع؟ يتمثل إنشاء انحياز اتجاهي ببساطة في فهم رسوم بيانية ذات مستوى أعلى، الدعم والمقاومة، حركة السعر وتقبل عام لاستمرار السوق في التحرك في اتجاهنا أو في اتجاه آخر، حتى يتسبب شئ مماثل أو أكبر في حدوث كسر وانتقال إلى رسوم بيانية ذات مستوى أعلى. يلعب الانحياز الاتجاهي دورا كبيرا في الاتجاه المعاكس في مقابل استراتيجية تتبع الاتجاه. وبشكل أساسي، فإن الانحياز الاتجاهي سيساعدك في تحديد وجهة الاتجاه وما إذا كنت ستختار مركز شراء وتشتري أو مركز بيع وتبيع.

بمجرد إنشائك للانحياز الاتجاهي، فقد يؤدي بك الأمر، على المستوى النفسي، إلى اكتساب مزيد من الثقة بالنفس عند تنفيذ استراتيجية التداول الخاصة بنا لأنك ستصبح على علم بما ينبغي عليك فعله بالتحديد. فمن خلال الانحياز الاتجاهي، سنترك فئة المتداولين الرجعيين، مع التخطيط المسبق للتداولات ويقل ارتباطنا العاطفي بالسوق بما يجعلنا أكثر كفاءة من غيرنا من المتداولين.

تهيئة انحياز اتجاهي

تعد التهيئة عالية الاحتمالية من المنظور الاستراتيجي هي التي يتم إعدادها بالكامل بشكل مسبق وتمثل عملية تهيئة الانحياز جزءا من هذا الإعداد. ويتكون إنشاء الانحراف المعياري من مرحلتين:

  • التنبؤ بالمكان المرجح ارتفاع السعر فيه (أو انخفاضه).
  • شروط الإطلاق أو قواعد التداول التي تؤكد انحياز السوق الخاص بك.

لا يعد إنشاء انحياز اتجاهي أمرا كافيا، فأنت بحاجة أيضا لأن يكون لديك قواعد تداول لتأكيد انحياز السوق الخاص بك وإلا فقد ينتهي بنا الأمر إلى ترجيح كفة الخطوات الخاطئة التي نتخذها عن الصائبة. والتي تعد بمثابة عادة جيدة إلى جانب إلى جانب دورها في زيادة فرص نجاحك. ويتمثل جوهر التداول في أسلوب تفكيرنا إذ أنه يتمثل في أسلوب دخولنا للصفقة وخطة التداول الخاصة بنا. في الواقع، يمكننا القول بأن عملية التفكير تمثل جوهر التداول أكثر من أي شئ آخر. ففي إطاره نفكر، نحلل ونصل إلى حكم أو نتيجة. وبعد وصولنا إلى التحيز الاتجاهي، فإننا نحاول تنفيذ حكمنا وبأفضل سعر بالشكل الذي يحقق لنا الربح.

الانحياز الاتجاهي من خلال حركة السعر

تمثل حركة السعر أسهل طريقة لإنشاء التحيز الاتجاهي. فعند اتجاه الأسعار للارتفاع محدِثة نطاقات أكثر ارتفاع وغيرها أكثر انخفاض، يكون من الواجب على المتداولين حينها تشكيل انحياز اتجاهي للشراء. أما في حالة اتجاه الأسعار للانخفاض محدثة مزيد من الانخفاض في النطاقات المنخفضة ومزيد من الانخفاض أيضا في النطاقات المرتفعة، يكون من الواجب على المتداولين حينها تشكيل انحياز اتجاهي للبيع فقط. أخيرا وليس آخرا، أنت بحاجة إلى إشارات دخول لتأكيد انحيازك وبإمكانك إما أن تستخدم استراتيجيتك الخاصة أو أن تستخدم استراتيجية مؤشرات الزخم في الفوركس.

شكل 1: الرسم البياني اليومي للدولار الأمريكي/الين الياباني

الانحياز الاتجاهي عبر المتوسطات المتحركة

يمكن تحديد الانحياز الاتجاهي من خلال استخدام المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة. ففي التحليل الفني، يعد المتوسط المتحرك لمئتي يوم، أحد أقوى المتوسطات المتحركة. فإذا ما تم تداول السعر فوق المتوسط المتحرك لمئتي يوم، كان على المتداولين حينها إنشاء انحياز اتجاهي للشراء وإذا ما تم تداول السعر تحت المتوسط المتحرك لمئتي يوم، وجب على المتداولين تشكيل انحياز اتجاهي للبيع.

شكل 2: رسم بياني يومي للدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

الخاتمة

يجب أن تظل عملية تهيئة الانحياز الاتجاهي بسيطة قدر الإمكان وإلا فإنها ستؤدي إلى شلل التحليل والمزيد من الاضطراب في نظام التداول الخاص بك. كما يمكن اعتبار الانحياز الاتجاهي بمثابة فلتر لاستراتيجيتك الحالية في التداول. في النهاية يمكننا القول أنه عندما يكون لديك انحياز اتجاهي، فإن ذلك سيجربك على التداول في جهة الاتجاه السائد فقط. وحيث أن السوق يتجه من وقت لآخر إلى التحرك في بيئة متقلبة للغاية دون وجود انحياز اتجاهي واضح، لذا كان عليك أن تضع نظام يقضي بألا يكون لديك مركز عندما لا تتوفر فرصة تشكيل انحياز اتجاهي واضح.

إن تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات غير مناسب لجميع المستثمرين، حيث يحتوي على مخاطر كبيرة مثل فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 75-90 ٪ من المستثمرين الأفراد يخسرون أموالهم في هذه المنتجات. يجب أن تفكر فيما إن كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل المخاطر الكبيرة من فقدان أموالك.