ما هي المضاربة؟

المضاربة هي استراتيجية تداول فوركس قصيرة الأجل والتي يسعى فيها المتداولين للربح من خلال تقلبات تداول عملات صغيرة جدا. وتستغرق المضاربة فترة زمنية قصيرة جدا، مما يعني أنك بحاجة إلى التفاعل السريع مع حالات السوق المتغيرة.

أنت بحاجة إلى التأكد من أن المضاربة تناسب شخصيتك وأن بإمكانك التفاعل وقراءة حركة السعر بشكل سريع جدا. وإذا لم تكن شخصيتك تتناسب مع المضاربة، فهناك أنواع أخرى من المتداولين ممن يمكنك الانضمام إلى ساحتهمhttps://tradeforexsa.co.za/forex-education/developing-a-trading-plan/.

تعد مستويات الدخول والخروج في غاية الأهمية عند ممارسة المضاربة. إذ أن الفهم الجيد لها من شأنه أن يصنع فارقا بين الخسارة والمكسب. ففي الفترات الزمنية الأقصر، يظهر السعر بخصائص طبيعية جدا. مثل أن يميل إلى مزيد من الحركة خلال وقت معين من اليوم (مثل افتتاح التسويق) وأثناء الأحداث الإخبارية.

بالنسبة للمتداولين المتمرسين والفنيين، فقد تكون المضاربة استراتيجية جيدة لربح المال من سوق الفوركس.

وسطاء المضاربة بالفوركس

ليس جميع وسطاء الفوركس يسمحون بالمضاربة، لذلك فإليك بقائمة قصيرة لهؤلاء ممن يسمحون بذلك ولديهم ظروف تداول لجعلها مربحة.

لقد تواصلت مع بعض جهات الاتصال بشأن الوسطاء في محاولة لفهم سبب عدم سماح بعض الوسطاء بالمضاربة عبر منصتهم. وتوصلت إلى أن السبب قد يرجع لأحد أمرين. إما أن التداول المتواتر يزيد من الحمل على الخوادم أو لأن المضاربة تمثل أحد طرق الاحتيال على الوسيط.

تلميحات ونصائح عن المضاربة

تجنب المضاربة بالسوق أثناء الإعلانات الإخبارية وركز على المضاربة بعد إذاعة النشرات الإخبارية بحثا عما توصل إليه اتجاه السعر كرد فعل مبدئي للسوق. أو تكون مستعدا لتغيير رؤيتك ووجهتك إذا لاحظت انخفاض السعر.

قد يتأثر ربحك، كمضارب، بالفارق السعري، لذلك فمن الممكن لأي زيادة في الفارق أن تضر بأدائك. نصيحة:عليك باختيار وسيط يستخدم فارق سعري مخفض مثل XM أو IronFX وركز على تداول أزواج العملات الرئيسية ذات أكبر معدل سيولة (اليورو/الدولار الأمريكي/، الدولار الأمريكي/الين الياباني، الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي، الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي).

يؤثر زوج العملات الأقل سيولة على قدرتك على المضاربة، نظرا لأن السعر عادة ما يكون أكثر تذبذبا ومن ثم فإن الفارق السعري سيكون أكبر. وعلى الرغم من أنه بإمكانك المضاربة بالسوق في أي وقت، إلا أن هناك أوقات في اليوم يكون فيها السوق أكثر نشاطا والسعر قابل للتنبؤ بشكل أفضل. نصيحة: مارس المضاربة عند بدء جلسات التداول الرئيسية:

  • جلسة لندن والتي تفتح في الساعة 8:00 صباحا بتوقيت جرينيتش.
  • جلسة نيويورك والتي تفتح في الساعة 1:00 مساءا بتوقيت جرينيتش.
  • جلسة طوكيو والتي تفتح في الساعة 00:00 صباحا بتوقيت جرينيتش.

استراتيجية مضاربة متقدمة

استراتيجية مضاربة متقدمة تسعى إلى اقتناص تدفق السوق. عادة ما يكون تدفق السوق الذي يتم خلال اليوم الواحد، في سوق الفوركس مقودا بالأموال المؤسسية الحقيقية والبنوك المركزية. وتحتاج الأموال المؤسسية الحقيقية إلى التعامل مع الأموال الضخمة التي لديها القدرة على إحداث تذبذب بالسعر. وتجنح الأموال الحقيقية إلى التدفق في أوقات معينة خلال اليوم عند ورود الطلبات وتنفيذها. ويمكنك اقتناص أوقات كهذه مثل وقت افتتاح جلسة لندن، جلسة نيويورك وجلسة طوكيو. إذ أن العلامات التي تظهر أثناء أوقات افتتاح جلسات التداول الرئيسية، قد تكون قابلة للتنبؤ بشكل كبير، مما يعني أنه قد يكون بإمكانك اقتناص مثل هذه التحركات الدافعة. ويعد التداول عند افتتاح جلسة لندن ثم انتظار حدوث كسر في نطاق آسيا، من أبسط طرق المضاربة بالسوق. إلا أن أول شيء يجب عليك أن تفعله، بطبيعة الحال، لتحديد نطاق آسيا هو رسم خط مقاومة عند أعلى سعر وخط دعم عند أقل سعر تم الوصول إليه أثناء جلسة آسيا.

بمجرد تأسيسك لنطاق آسيا، يصير بإمكانك حينها التحلي بالصبر والالتزام حتى تُفتتح جلسة لندن ويبدأ التداول في اتجاه الاختراق. ففي المثال الذي عرضناه، تجد أن زوج العملات اليورو/الدولار الأمريكي، كُسر في الاتجاه الهبوطي، لذلك لم يعد أمامنا سوى البحث عن فرص بيع. وبالتالي فإن أفضل استراتيجية مضاربة، في هذه الحالة، هي البيع عند كل شمعة حمراء وتحقيق الأرباح عند إغلاق شمعة الخمس دقائق. وعليك الانتباه إلى إيقاف البيع عند رؤيتك للشموع الخضراء وتكرار العملية مع كل عمود شمع هبوطي جديد.

أدوات للمضاربة

تعد الأدوات التي تُظهر لك الأماكن التي تضع بها الأموال المؤسسية والبنوك المركزية أموالها، هي أفضل أدوات المضاربة. فإذا كان المتداول لديه رؤية عن الأماكن التي تضع بها هذه المؤسسات أموالها، سيصير بإمكانه حينها الاستفادة منها. من بين الأدوات التي أود تقديمها لك لتضعها باعتبارك هي منصة بيتفيو والتي استعرضناها من قبل. فهي تدعي قيامها بهذا الأمر بشكل سليم، وتوفر نسخة تجريبية مجانية من حزمة ممتازة.

الخاتمة

المضاربة هي تداول لفترة قصيرة جدا لاقتناص تقلبات سعرية ضئيلة. ولسوء الحظ فإن المضاربة تناسب هؤلاء ممن يحبون الجلوس أمام الشاشة ويلتزمون بقواعد التداول الخاصة بهم. إذ يتطلب منك الأمر أن تكون قادرا على التقليل من خسائرك وتمهيد الطريق لمكاسبك، لأنها الطريقة الوحيدة التي ستؤدي بك إلى أن يصير لديك ملفا إحصائيا لصفقاتك لكي تصبح متداول رابح. كما ينبغي عليك العثور على وسيط يوفر لك فروقا محدودة ووسطاء فوركس بإمكانهم تلبية احتياجات المضاربين (انظر أعلاه). في النهابة، عليك أن تتأكد من أن وسيطك يوفر لك أداءا دقيقا لا يفوته شئ لضمان النجاح.

 

إن تداول الفوركس والعقود مقابل الفروقات غير مناسب لجميع المستثمرين، حيث يحتوي على مخاطر كبيرة مثل فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية. 75-90 ٪ من المستثمرين الأفراد يخسرون أموالهم في هذه المنتجات. يجب أن تفكر فيما إن كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إن كنت تستطيع تحمل المخاطر الكبيرة من فقدان أموالك.